شؤون محلية

تشييع الشهيد بلال كبها وسط غضب شعبي

شعاع نيوز: شيع آلاف المواطنين في محافظة جنين، اليوم الخميس، جثمان الشهيد بلال عوض توفيق كبها (24 عاما)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وانطلق موكب تشييع كبها من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، وجاب شوارع المدينة، قبل أن ينقل إلى مسقط رأسه في بلدة يعبد، ردد خلاله المشيعون الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال.

وفي يعبد، أقيمت مراسم تشييع جماهيرية، انطلقت من أمام منزل عائلة الشهيد التي ألقت نظرة الوداع على جثمان نجلها، قبل أن يحمله المشيعون على الأكتاف ويجوبوا به شوارع البلدة، لتتم بعدها الصلاة عليه في مسجد البلدة الكبير ومن ثم مواراته الثرى في المقبرة الشمالية لبلدية يعبد.

ودعا المتحدثون في كلمات باسم فصائل العمل الوطني والإسلامي، وحركة فتح منطقة عز الدين القسام الأولى والثانية، وإقليم فتح بالمحافظة، إلى مواصلة النضال، ورص الصفوف، وإنهاء الانقسام، لكي يتمكن شعبنا من التصدي لعدوان الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق شعبنا، ومؤكدين أن بلدة يعبد تضرب المثل الوطني في الوحدة والنسيج الاجتماعي.

ونددوا بإقدام قوات الاحتلال على تفجير منزل منفذ عملية تل أبيب (بني براك) ضياء حمارشة، مشددين على أن شعبنا لن يستسلم ولن يركع وسيستمر في النضال والمقاومة والوفاء للشهداء والأسرى حتى إحقاق كافة الحقوق المشروعة ونيل الحرية والاستقلال، مستذكرين سيرة الشهداء القادة، وعلى رأسهم الشهيد الراحل ياسر عرفات.

استشهاد الشاب بلال كبها برصاص الاحتلال في بلدة يعبد

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى