شؤون اسرائيلية

محكمة إسبانية تستدعي رئيس شركة إسرائيلية بشأن برنامج “بيغاسوس” للتجسس

شعاع نيوز: ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، أن المحكمة العليا الإسبانية استدعت الرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات الإسرائيلية “ان اس او” (NSO)، للإدلاء بشهادته في قضية فُتحت بشأن استخدام برنامج “بيغاسوس” (Pegasus) للتجسس على سياسيين إسبان.

وقالت المحكمة في بيان لها: إن القاضي خوسيه لويس كالاما سيسافر إلى إسرائيل لاستجواب الرئيس التنفيذي كجزء مما يسمى لجنة الإنابة القضائية للتحقيق في التجسس، دون تقديم موعد للشهادة.

وبحسب الصحيفة، فتح القاضي التحقيق بعد أن قالت الحكومة إن برنامج بغاسوس يُستخدم للتجسس على الوزراء، مما أثار أزمة سياسية في إسبانيا أدت إلى استقالة رئيس المخابرات باز إستيبان الشهر الماضي.

ولم توضح الحكومة ملابسات التجسس على الوزراء، بمن فيهم رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغريتا روبليس ووزيرة الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا أو من كان وراء ذلك.

وقال البيان: إن القاضي رفع السرية عن الوثائق المتعلقة بالقضية، مما يمهد الطريق للكشف عن بعض التفاصيل التي ظلت سرية حتى الآن.

وكانت المحكمة قد طلبت بالفعل من شركة “ان اس او” تقديم معلومات حول بعض جوانب برنامج التجسس بيغاسوس، والذي ورد أنه استخدم في أجزاء أخرى من العالم من قبل بعض الحكام للتجسس على السياسيين المعارضين ونشطاء المجتمع المدني.

من جهتها قالت شركة “ان اس او” لوكالة “رويترز إنها “تعمل في إطار قانوني صارم، وهي واثقة من أن هذه ستكون النتيجة التي سيصل إليها أي تحقيق حكومي”.

كما استدعت المحكمة العليا وزير الشؤون البرلمانية فيليكس بولانوس للإدلاء بشهادته في 5 يوليو/ تموز، وقالت إن القاضي أجرى بالفعل مقابلة مع رئيس المخابرات الإسباني السابق إستيبان.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى