شؤون محليةمثبت في الرئيسية

شهيدان برصاص الاحتلال في مخيمي الفارعة وطولكرم

شعاع نيوز – استشهد شابان فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، عند مدخل مخيم طولكرم، وخلال اشتباكات داخل مخيم الفارعة جنوب طوباس في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت جميعة الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن الشاب يوسف عبد الدايم (21 عاما)، استشهد برصاص الاحتلال عند مخيم طولكرم، حيث قام جنود الاحتلال بمنع مركبة الإسعاف من الوصول للمصاب.

وأعلن مستشفى ثابت ثابت الحكومي استشهاد يوسف سميح عبد الكريم عبد الدايم ، إثر إصابته برصاص الاحتلال خلال اقتحام ضاحية ذنابة شرق طولكرم، وهو طالب في كلية الهندسة بجامعة خضوري.

وحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال التي نصبت عددا من الكمائن في مدينة طولكرم أطلقت النار على الشاب عبد الدايم عند مدخل مخيم طولكرم، ومنعت مركبة الإسعاف من الوصول إليه وبقي ينزف على الأرض إلى أن استشهد متأثرا بإصابته.


اقرأ\ي أيضاً| 9125 معتقلاً بالضفة منذ 7 أكتوبر


وفي محافظة طوباس، استشهد الشاب محمود إبراهيم النبريصي، برصاص الاحتلال في مخيم الفارعة.

وبعد منتصف الليلة اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال المخيم برفقة جرافات واندلعت اشتباكات عنيفة.

واستمر الاقتحام لساعات تخلله تخريب للبنية التحتية وتدمير لممتلكات الأهالي، وانسحب الاحتلال بعد فجر اليوم من المخيم.

وبعد الانسحاب الكامل بساعة، اشتبه مجموعة من الشبان بتحركات غريبة داخل بناية خدماتية لذوي الاحتياجات الخاصة في المخيم، ليتبين أنها وحدة خاصة من جيش الاحتلال.

واندلعت اشتباكات عنيفة ومستمرة مع الوحدة الخاصة وأصيب شابين أحدهما بجراح خطيرة، حيث دفع جيش الاحتلال بتعزيزات للمخيم.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى