شؤون اسرائيلية

غانتس وكوخافي يطّلعان على “عربات النار” في قبرص

شعاع نيوز: زار وزير جيش الاحتلال الإسرائيليّ، بيني غانتس، ورئيس أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، أمس الثلاثاء، قبرص، للاطلاع على التدريبات العسكرية الواسعة التي تجريها إسرائيل مؤخرا، والمسمّاة “عربات النار”، والتي تمتدّ لشهر كامل، وتشمل التدرّب على سيناريوهات مختلفة.

والتقى كل من غانتس وكوخافي خلال الزيارة، برئيس أركان الجيش القبرصيّ، ديموقريطوس زرفاكيس، وشاركا في تقييم للوضع، والذي شمل الاطلاع على تخطيط التدريبات، ونشر القوات وبضمنها البحرية، وغيرها من القوات الخاصة.

ووفق بيان صدر عن جيش الاحتلال الإسرائيليّ، “ناقش الجانبان التحديات الأمنية المشتركة بين البلدين في منطقة الشرق الأوسط، وفرص توسيع التعاون بين الجيشين”.

وقال كوخافي خلال الزيارة إنه “في الأسابيع الأخيرة، مارست وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي مجموعة متنوعة من السيناريوهات القتالية في مختلف الساحات، كجزء من التدريب وتحسين قدرات جيش الاحتلال الإسرائيلي للحرب”.

وأضاف أنّ التدريب المسمى “ما وراء الأفق”، والذي يُجرى في قبرص، “يمثل تحديًا جوهريًا، ويسمح للقوات (الإسرائيلية) بممارسة سلسلة من العمليات… تجسد استعداد الجيش الإسرائيلي لمجموعة متنوعة من سيناريوهات التهديد في ساحة المعركة”.

وقال كوخافي: “لدي انطباع بأن القوات المشاركة في التمرين، من جميع أذرع جيش الاحتلال الإسرائيلي، تظهر مستويات عالية جدًا من الاحتراف والاستعداد للعمل”، مشيرا إلى أن التدريب في قبرص “جزء أساسي من التعاون الإستراتيجي وتقوية العلاقة بين جيش الاحتلال الإسرائيلي والجيش القبرصي”.

بدوره، قال غانتس: “هذا هو تتويج لواحد من أكبر وأشمل التدريبات التي قمنا بها على مر السنين”.


اقرأ\ي أيضاً| “عربات النار”.. جيش الاحتلال يبدأ مناورة عسكرية واسعة النطاق


وأضاف أن “جيش الاحتلال الإسرائيلي سيوجِّه ضربة قاسية لكل من يسعى لتهديد الإسرائيليين”. كما شكر قبرص التي استضافت التدريب العسكريّ، عادّا أن ذلك “يوضح عمق التحالف الإستراتيجي بين البلدين”.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى