شؤون محلية

“منتدى الإعلاميين” يدين السماح لقناة إسرائيلية بفتح مكتبين لها في المغرب

شعاع نيوز: أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، السماح لقناة “i24news” الإسرائيلية بفتح مكتبين لها في المملكة المغربية مؤخرًا، والإعلان عن ذلك من خلال حفل أقيم في موقع شالة الأثري في الرباط حسب مقطع فيديو بثته على حسابها على “تويتر”.

واعتبر المنتدى في بيان له، ذلك بأنه يتناقض مع الموقف الأصيل للشعوب العربية والإسلامية الرافضة للتطبيع مع كيان الاحتلال، فضلاً عما يشكله ذلك من تنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته، وتجاهل لسجل الاحتلال الحافل بالجرائم بحق الصحفيين الفلسطينيين لاسيما جريمته باغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة والزميلة غفران وراسنة.

ورأى المنتدى، أن هذه الخطوة تشكل انقلابًا فجًا على دور الدعم والمناصرة المنشود لحقوق الشعب الفلسطيني، ويمثل انحيازًا سافرًا للاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى جاهدًا لتبيض سجله الإجرامي الدموي، ويحاول بكل إمكانياته تجاوز القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في أرضه.

وقال: يأتي فتح مكاتب للقناة الإسرائيلية كخدمة مجانية للاحتلال وكضوء أخضر لمواصلة انتهاكاته وجرائمه بحق البشر والشجر والحجر في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


اقرأ\ي أيضاً| “i24news” الإسرائيلية تفتتح مكتبين في المغرب


وأشاد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، بموقف الصحفيين المغاربة الذين عبروا عن رفضهم لفتح مكاتب للقناة الإسرائيلية في الرباط في بيان حمل توقيع العشرات منهم، وكان أبرزهم، أبو بكر الجامعي، وعلي أنوزلا، وهاجر الريسوني، وحنان بكور، إذ اعتبروا فتح مكاتب للقناة الإسرائيلية “خطوة استفزاز لمشاعر المغاربة المرتبطة قلوبهم في فلسطين”.

وجدد المنتدى رفضه المطلق لكل صور التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي، مطالبًا النقابات والاتحادات الصحفية بضرورة اتخاذ إجراءات عملية بحق كل من يتجرأ على تجميل صورة الاحتلال الإسرائيلي البشع الذي ولغ في دماء الأبرياء ومازال يرتكب الجرائم تلو الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل إلا من إرادته وإيمانه بحقه.

ودعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، وسائل الإعلام العربية إلى التصدي لمحاولات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ومواجهة ذلك بإصرار وعزيمة عبر لفظ كل من تسول له نفسه الاصطفاف إلى جانب عدو الأمة العربية والإسلامية بمسميات براقة وغارقة في الوهم والتيه وبعيدة كل البعد عن حقوق الشعب الفلسطيني.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى