شؤون اسرائيلية

أحمد الطيبي : منصور عباس ونيتسان هوروبتس حاولا منع سقوط حكومة “بينت” التي عاثت فساداً في النقب والقدس

شعاع نيوز : أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت ووزير خارجيته “يائير لبيد”، مساء امس الاثنين، أنهما قررا طرح مشروع قانون لحل الكنيست والتصويت عليه في الهيئة العامة للكنيست خلال الأسبوع المقبل.

ومن شأن تصويت أعضاء الكنيست الإسرائيلي على حل “الكنيست” أن يفتح الطريق أمام خامس انتخابات برلمانية بإسرائيل في 3 سنوات، وذلك بعد ضغوط على الائتلاف الحاكم الهش الذي يقوده رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

وكما حو الحال يصبح قرار حل الكنيست نافذا بعد التصديق عليه بالأغلبية النيابية في 3 مناقشات يتم بعدها تحديد موعد للانتخابات المبكرة بعد 90 يوما من التصديق على القانون بالمناقشة الثالثة، وسيتنحى بينيت ويخلفه وزير الخارجية يائير لبيد، شريكه في الائتلاف غير المتناغم، الذي أنهى منذ 12 شهرا فترة حكم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو القياسية التي استمرت 12 عاما.

عضو الكنيست الإسرائيلي العربي “أحمد الطيبي” أكد أن رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت حاول تثبيت الإئتلاف الحكومي إلا أن “مير أوربخ” زميله في حزب “كاديما” قرر الإنتقال إلى معسكر بنيامين نتنياهو، وبالتالي شعر “بينيت” أن الأمور تضيع من بين يديه، وأن الإئتلاف ينهار بسرعة فائقة فإتفق مع “يأيير يابيد” على أن يبادرا إلى حل الكنيست.

وقال النائب أحمد الطيبي خلال لقاء مساء امس الاثنين على شاشة “قناة الجزيرة مباشر” “إن هناك إثنين من رؤساء الإئتلاف الحكومي المنهار بذلوا جهدا لإقناع نفتالي بينيت ألا يذهب لإنتخابات مبكرة، وهما زعيم  رئيس حزب “ميرتس” نيتسان هوروبتس، وزعيم القائمة الموحدة “منصور عباس”، حيث حاولوا جاجدين حتى اللحظة الأخيرة منع سقوط هذه الحكومة السيئة التي عاثت فسادا من ناحيتنا في النقب والجليل والمثلث والقدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشار الطيبي إلى انه كان ضد حكومة نفتالي بينيت التي إنهارت بفعل عناصر داخلية داخل الإئتلاف وحزب كاديما تحديدا إنهار واحدا تلو الآخر.

وقال وزير جيش الاحتلال بيني غانتس -الذي يرأس حزبا من تيار الوسط ضمن الائتلاف- “أعتقد أن الحكومة أدت عملا جيدا للغاية خلال العام الماضي. من العار جر البلاد إلى الانتخابات”. وأضاف “لكننا سنواصل العمل بوصفنا حكومة مؤقتة بقدر الإمكان”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو قوله إن الحكومة الحالية فقدت قدرتها على الحكم، وإنهم واثقون من الفوز في الانتخابات.

 

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى