شؤون محلية

الرئيس محمود عباس: نتطلع لأن تشكل زيارة الرئيس الأميركي إلى فلسطين محطة لتعزيز العلاقات الثنائية

شعاع نيوز : رحب رئيس دولة فلسطين محمود عباس بزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى فلسطين والمتوقعة منتصف الشهر المقبل.

وقال سيادته إننا نتطلع لأن تشكل هذه الزيارة محطة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين، وأن تسهم في تهيئة الأجواء لخلق أفق سياسي يحقق السلام العادل والشامل القائم على أسس الشرعية الدولية، وعلى أساس حل الدولتين على حدود عام 1967، وذلك بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وأعرب الرئيس عن أمله بأن تترجم هذه الزيارة ما يؤمن به الرئيس بايدن وإدارته من أهمية تحقيق حل الدولتين، ووقف التوسع الاستيطاني، ومنع طرد الفلسطينيين من أحياء القدس، والحفاظ على الوضع التاريخي للحرم القدسي الشريف، ووقف الأعمال أحادية الجانب، وإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قال إنه سيتم الإعلان خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة منتصف يوليو/ تموز المقبل، عن “خطوات لتعزيز اندماج إسرائيل في الشرق الأوسط” جاء ذلك في بيان لمكتب بينيت، بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض أن بايدن سيجري أول زيارة له إلى الشرق الأوسط بين 13 و16 يوليو المقبل، تشمل السعودية والأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

و أعلن البيت الأبيض قبل ايام أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيصل إسرائيل مساء 13 تموز/ يوليو المقبل، في زيارة تستمر 40 ساعة، حيث أن زيارته تأتي في إطار جولة في الشرق الأوسط وذكر البيت الأبيض في بيان له أن هدف زيارة بايدن هو: “تعزيز التزام الولايات المتحدة بأمن وازدهار إسرائيل”.

وبحسب صحيفة “معاريف” العبرية، من المرتقب أن يجتمع بايدن مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ومن المتوقع أن تجري الزيارة في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية وجاء في بيان البيت الأبيض أن هدف زيارة بايدن إلى السلطة الفلسطينية هو “لتأكيد دعمه لحل الدولتين، مع توفير وسائل متساوية من الأمن، الحرية والفرص للشعب الفلسطيني” وخلال تواجده في إسرائيل، من المتوقع أن يُجري جولة في منظومة “القبة الحديدية” التي تمول الولايات المتحدة جزءًا منها.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى