شؤون اسرائيلية

قلق إسرائيلي من استئناف المحادثات النووية مع إيران

شعاع نيوز: كشفت القناة 12 العبرية أن “إسرائيل” تستعد لإمكانية استئناف المحادثات النووية بين إيران والغرب، وتقود حراكا دبلوماسيا عالميا للتأثير على هذه المحادثات.

وحذر مسؤول كبير في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية من إمكانية التوقيع على الاتفاق بصيغته المطروحة حاليا، وقال إن “الاتفاق سيكون سيئا للغاية بالنسبة لإسرائيل”.

وأضاف المسؤول الكبير أن الاتفاق سيسمح لإيران بالتعافي اقتصاديا خلال فترة قصيرة نسبيا، ويدفع بقدراتها العسكرية في الشرق الأوسط إلى الأمام، بما في ذلك تمويل وتسليح قوى المقاومة.

وبحسب القناة 12 العبرية فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقد أن الاتفاق جيد بالنسبة لإسرائيل، لكن المسؤولين السياسيين يعتقدون أن عدم وجود اتفاق يبقي إيران في حالة ضعف.

وتعتبر جهات سياسية وأمنية إسرائيلية، بقيادة الموساد، أنه يحظر تغيير السياسة الإسرائيلية الحالية تجاه الاتفاق النووي، وأن “إسرائيل لا يمكنها أن تكون شريكة لاتفاق سيء، تنتهي صلاحيته قريبا ولا يوجد فيه رد على ثقوب كانت موجودة في الاتفاق الأصلي مع الدول العظمى ولتلك التي اكتشفت منذئذ”، وفق ما ذكرت صحيفة |”يسرائيل هيوم” اليوم الأحد.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الحكومة، نفتالي بينيت، الذي سيتولى في الحكومة الانتقالية منصب الوزير المسؤول عن القضية الإيرانية، يؤيد الموقف الذي يقوده الموساد.

ومن المتوقع أن تستأنف المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني في الأيام المقبلة، بحسب تصريح جوزيف بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي.

وقال بوريل إنه “من المتوقع أن نستأنف المحادثات في الأيام المقبلة ونكسر الجمود. مرت ثلاثة أشهر ونحتاج إلى تسريع العمل”. ومن المتوقع أن تجرى المحادثات في إحدى دول الخليج وليس في فيينا.

وفي الفترة التي سبقت زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، تحاول إسرائيل والمملكة العربية السعودية زيادة الضغط عليه لتغيير لهجته ضد إيران واتخاذ المزيد من الإجراءات ضدها.

وقال مسؤولون في واشنطن رفضوا الكشف عن هويتهم إن “حلفاء الولايات المتحدة قلقون من عدم وجود خطة واضحة للإدارة فيما يتعلق بطموحات إيران النووية وترسانتها من الصواريخ الباليستية ودعمها للجماعات المسلحة في المنطقة”.


اقرأ\ي أيضاً| توعد بــ “رد هجومي”.. غانتس يحذّر إيران من استهداف إسرائيليين

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى