شؤون محلية

الكيلة: فلسطين دخلت الموجة السادسة من كورونا

شعاع نيوز: أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الإثنين، أن فلسطين دخلت الموجة السادسة من تفشي جائحة فيروس “كورونا”، والوضع الوبائي بات مقلقا.

وقالت الوزيرة الكيلة، إن هناك ارتفاعا كبيرا في اعداد الاصابات والادخال للمستشفيات، حيث سجل يوم أمس الأحد نحو 1000 إصابة في الضفة لوحدها.

ودعت المواطنين إلى ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة خاصة بالمناطق المغلقة، والمساجد والكنائس، والمطاعم، وصالات الأفراح.

وناشدت أيضا بضرورة أخذ جرعات الطعومات الأولى والثانية، والثالثة، والرابعة، خاصة لكبار السن، وممن يعانون من أمراض مزمنة، منوهة إلى أن التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية يجنب الاضطرار لاتخاذ خطوات لا يريدها الجميع.

وجاء التقرير الوبائي حول فيروس كورونا في فلسطين: من 19 – 25 حزيران 2022 كما يلي:

الإصابات الجديدة:
الضفة الغربية: 938
قطاع غزة: 12
مدينة القدس: 400
حالات التعافي الجديدة:
الضفة الغربية: 400
قطاع غزة: 11
مدينة القدس: 0
حالات الوفاة الجديدة:
الضفة الغربية: 0
قطاع غزة: 0
مدينة القدس: 0
الحالات التي تعالج في المستشفيات: 17| العناية المكثفة: 3| أجهزة التنفس الاصطناعي: 0 | عدد الفحوصات: 6465 (باستثناء مدينة القدس).

وفي سياق آخر، كشف تحليل رئيسي أولي بشأن لقاحات كوفيد-19، أن اللقاحات ساهمت في خفض عدد الوفيات العالمية الناجم عن الإصابة بالفيروس بمقدار 20 مليون إنسان في العام الأول بعد توفرها.

ووجدت الدراسة، التي وضعت نموذجا لانتشار المرض في 185 دولة ومنطقة بين ديسمبر 2020 وديسمبر 2021، أنه من دون لقاحات كوفيد-19 كان من الممكن أن يقضي الوباء على 31.4 مليون إنسان، وأنه تم تجنب 19.8 مليون حالة من هذه الوفيات.

وتعد الدراسة المحاولة الأولى لتحديد عدد الوفيات التي تم منعها بشكل مباشر وغير مباشر نتيجة لقاحات كوفيد-19، وفقا لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية.

وبحسب الصحيفة، قال المؤلف الأول المشارك في الدراسة، أوليفر واتسون، من إمبريال كوليدج لندن، التي أجراها علماء في الجامعة: “كان من الممكن منع المزيد من الوفيات لو كان الوصول إلى اللقاحات أكثر مساواة في جميع أنحاء العالم”.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى