شؤون محلية

حسين الشيخ يحذر من تداعيات فشل زيارة الرئيس الأمريكي إلى المنطقة

شعاع نيوز : حذر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ، امس الثلاثاء، من تداعيات فشل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، في إطلاق أفق سياسي للحل السلمي بين الفلسطينيين وإسرائيل.
وقال الشيخ للصحافيين في رام الله: “إذا فشلت زيارة الرئيس بايدن في إطلاق أفق سياسي سنذهب جميعاً إلى مربع غير مريح إطلاقاً” وحذر من مخاطر “فقدان الأمل لدى الفلسطينيين، وإن استمرار هذه السياسة الإسرائيلية الميدانية يومياً بالتصعيد والتنكيل والقتل والاستيطان والاجتياح، لم تعتد تحتمل”.
وتابع، “بناء على ذلك، نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ونأمل أن تكون مخرجات الزيارة إيجابية وتعطينا الأمل وتمكننا من الذهاب لمرحلة أكثر تقدماً وإيجابية”.
وأكد الشيخ ضرورة أن تطلق زيارة بايدن، أفقاً سياسياً وتجبر إسرائيل على الالتزام بالشرعية الدولية، وتأكيد حل الدولتين وضرورة ووقف الاستيطان، وتهجير السكان الفلسطينيين.
وذكر المسؤول الفلسطيني بما اتخذته القيادة الفلسطينية من قرارات لإعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل بما في ذلك احتمال سحب الاعتراف بها، ووقف التنسيق الأمني معها.
وقال: “هناك مجموعة إجراءات أقرتها القيادة الفلسطينية تأجلت بناء على طلب من الأشقاء والأصدقاء والإدارة الأمريكية لما بعد زيارة بايدن، وآمل ألا نضطر للذهاب إلى هذا المربع ولا رغبة لنا في ذلك”.
وأضاف “ننتمنى أن تكون هناك انفراجه جدية، ولكن إذا خرجت الزيارة بخفي حنين، أعتقد أنه لم يعد هناك مناص وخيار أمام القيادة الفلسطينية”.
وعن الدعم المالي الأمريكي للسلطة الفلسطينية، ذكر الشيخ أنه متوقف منذ سنوات “تحت مبررات وذرائع لا ندرى”، معرباً عن أمله في أن تكون زيارة بايدن “نقطة انطلاق في هذا الموضوع وأن تعود الأمور إلى مجاريها وطبيعتها”.
ومن المقرر أن يبدأ بايدن جولته الأولى في الشرق الأوسط بزيارة إسرائيل في 13 من الشهر الجاري، ثم لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى