شؤون محلية

حملة مداهمات واعتقالات بالضفة

شعاع نيوز: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، 11 مواطنًا، خلال حملة مداهمات نفذتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات في قرى وأحياء ومخيمات وبلدات بعض المدن، وقامت باقتحام عشرات المنازل وأخضعت العديد من المواطنين للتحقيق الميداني.

وتركزت الاقتحامات والمداهمات في محافظات رام الله وبيت لحم ونابلس والخليل، وتخللها اقتحام عشرات المنازل والعبث في محتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية، فيما اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في مخيم الجلزون.

ففي محافظة رام الله، داهمت قوات الاحتلال بالدوريات العسكرية حي سطح مرحبا وحي الطيرة، بعد اقتحامها لقرية عين قينيا المجاور لحي الطيرة.

واعتقلت قوات الاحتلال من مخيم الجلزون شمال رام الله، 3 شبان وهم، محمد نخلة، موسى شراكة، سلام الطيراوي.

وشهد المخيم مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، تخللها إطلاق القنابل الغازية والرصاص المعدني دون وقوع إصابات.

وأفاد نادي الأسير أن قوة عسكرية إسرائيلية أوقفت مركبة قرب قرية وادي فوكين، وفتشتها واحتجزت ركابها قبل أن يتم اعتقالهم، وهم: الأسير المحرر، رئيس بلدية الدوحة سابقا رأفت نافذ جوابرة، وعلاء علي الصطافي، وباسل عبد الفتاح الجابري.

فيما اعتقل من بيتا جنوب نابلس، الشاب حامد جاسر.

واعتقل من دورا جنوب الخليل، حمزة عمرو، وضياء عمرو، وعمر برقان من منطقة المحاور، والمواطنة غدير أبو حماد من نفس المحافظة.

واندلعت مواجهات عنيفة الليلة الماضية عقب اقتحام قوات الاحتلال عدة مناطق منها كفر عقب، ومخيم قلنديا شمال القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم مخيم شعفاط، وأقدمت على تفجير أبواب عدد من المنازل.


اقرأ\ي أيضاً| اقتحامات للأقصى ودعوات لتكثيف الرباط فيه


وقد أُصيب 3 فلسطينيين، أمس الأحد، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات شهدتها مدينة طوباس شمالي الضفة الغربية.

وتؤكد الأمم المتحدة، في تقرير تصدره كل أسبوعين، أن جيش الاحتلال قتل 60 فلسطينيا، وأصاب نحو 6 آلاف، ونفذ نحو 1600 عملية اقتحام لمناطق فلسطينية محتلة، منذ بداية العام الجاري، وحتى 26 حزيران/ يونيو الماضي.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى