شؤون محلية

انتهاكات الاحتلال تتواصل بحق شعبنا الفلسطيني

شعاع نيوز :  واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب 3 شبان بالرصاص وآخرون بالاختناق في نابلس وشاب بجروح إثر إطلاق النار عليه في القدس.

 واعتقلت قوات الاحتلال 14 مواطناً بينهم صحفي، وهدمت منزلا قيد الانشاء في أريحا، ومسكناً وحظيرتين بالخليل، وجدراناً استنادية وسلاسل حجرية في القدس، فيما واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك، وأصابوا 3 مواطنين في نابلس وهاجموا المواطنين في بيت لحم واستولوا على صهريج مياه بالأغوار الشمالية.

إصابات بالرصاص في نابلس والقدس، وأصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي، بعد اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي مخيم عسكر الجديد شرق نابلس.

وقال مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل لـ “وفا”، إن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي في أنحاء متفرقة من أجسادهم خلال اقتحام قوة احتلالية مخيم عسكر الجديد، نقلوا على أثرها لتلقي العلاج في مستشفى رفيديا.

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال تصديهم لهجوم مستوطنين على قرية بورين جنوب نابلس.
وأفادت مصادر محلية، لـ”وفا”، بأن مستوطنين هاجموا منزل المواطن إبراهيم هندي بالحجارة جنوب القرية، وحطموا زجاج ثلاث مركبات تعود للعائلة، مضيفة أن الأهالي تصدوا للهجوم، ما أدى لاندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المنطقة لتوفير الحماية المستوطنين وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص، الأمر الذي أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال احتجزوا المواطن أسامة عيد عقب اقتحام منزله في القرية.

كما أصيب ثلاثة مواطنين، إثر اعتداء مستوطنين عليهم في بلدة حوارة جنوب نابلس، قرب دوار عينبوس في بلدة حوارة، جرى علاج اثنين منهم ميدانيا فيما نقل الثالث إلى المستشفى.

وفي القدس المحتلة، أصيب شاب بجروح شرق المدينة المحتلة – لم تعرف هويته بعد-، إثر إطلاق شرطة الاحتلال الإسرائيلي الرصاص عليه، قبل أن تعتقله.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيرنبالا، شمال غرب المحافظة، واستولت على مركبة قبل أن تنسحب من البلدة.

وفي محافظة بيت لحم، هاجمت مجموعة من المستوطنين من خمسة مسلحين، تحت حماية قوات الاحتلال، رعاة الأغنام والمزارعين، وعددا من المنازل بالحجارة مع الاعتداء على قاطنيها، في قرية كيسان شرق المحافظة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحروق في الوجه، بسبب رشهم بغاز الفلفل، إضافة إلى إثارة حالة من الهلع والخوف بين صفوف الأطفال.

يشار إلى أن قرية كيسان تتعرض منذ فترة إلى اعتداءات متكررة يومية من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، تمثل بمهاجمة رعاة الأغنام والمزارعين، وسلب الأرض وتجريف مساحات شاسعة منها، لأطماع استيطانية.، والاحتلال يقصف مواقع في بيت حانون وبحريته تستهدف الصيادين جنوب وشمال غزة

وفي المحافظات الجنوبية، قصفت طائرات حربية إسرائيلية عددا من المواقع في بلدة بيت حانون.، وأفاد مصدر في غزة، بأن طائرات الاحتلال الحربية أطلقت ثلاثة صواريخ على الأقل صوب عدة مواقع في بيت حانون ما أدى إلى تدميرها، حيث شوهدت النيران وألسنة الدخان تتصاعد من المكان، دون أن يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين.

كما أطلقت زوارق بحرية الاحتلال القنابل المدفعية، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة بكثافة تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزة، وأفاد مصدر بأن زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض بحر محافظتي خان يونس ورفح جنوب القطاع أطلقت القذائف المدفعية وفتحت نيران رشاشاتها الثقيلة بشكل مباشر تجاه مراكب الصيادين العاملة في عرض البحر وأجبرتهم على الانسحاب.

واستهدفت زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض بحر محافظة شمال القطاع لاحقت مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية وبلدتي جباليا وبيت لاهيا شمالا، وسط إطلاق نار، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ورشهم بالمياه العادمة، ما أجبر الصيادين على مغادرة البحر.

اعتقال 14 مواطنا بينهم صحفي

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 14 مواطنا بينهم صحفي من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

ففي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين من بلدة اليامون غرب المحافظة، وهم: الحاج أحمد أمين نواهضة بعد مداهمة منزله وتفتيشه وتكسير أبوابه، والشاب مجاهد بديع ياسر زين الدين بعد اقتحام منزل ذويه وتفتيشه، والحاج عزمي صلاح أبو حسن ونجله أحمد.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين ما أدى الى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال خاصة في محيط حي الألمانية بالمدينة، وسلمت الشاب لؤي الملاح بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية الطيبة غرب جنين، بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري، وشنت حملة تفتيش واسعة وتمشيط في القرية.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان خلال اقتحامها لمخيم عسكر الجديد شرق المحافظة، وهم: رأفت أبو هديب، وجميل الأقرع، ومصطفى أبو شنب.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من بلدة زيتا شمال المحافظة، وهم: محمد يوسف نعيم ونجله عمر، بعد مداهمة منزله في البلدة والعبث بمحتوياته.

وفي محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة كفل حارس شمال غرب المحافظة، وهم: صابر محمود يوسف بوزيه، وقصي تحسين، بعد أن داهمت منزليهما، وفتشتهما.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت شرطة الاحتلال شاباً شرق المدينة المحتلة -لم تعرف هويته بعد-، بعد إصابته بجروح إثر إطلاق النار عليه من قبلهم.

وفي السياق، جددت سلطات الاحتلال قرار منع أمين سر حركة “فتح” إقليم القدس شادي المطور من دخول باقي محافظات الضفة الغربية، لستة أشهر أخرى، للمرة الرابعة على التوالي بحجة أن حرية حركته تشكّل خطرا على أمن دولة الاحتلال.

كما أبعدت سلطات الاحتلال الناشط المقدسي محمد أبو الحمص عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أبو الحمص خلال تواجده بجانب حائط البراق في البلدة القديمة.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عامر أبو عرفة (39 عاما)، بعد أن داهمت منزله، وفتشته في بلدة دير سامت، جنوب غرب المحافظة.

وفي السياق، نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل الشمالية والجنوبية، ومداخل بلدات سعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صالح أسعد فرج، بعد أن داهمت منزله، وفتشته في مخيم عايدة شمالاً.

وفي السياق، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، دوار المدارس في بلدة الخضر جنوب بيت لحم. وأفاد مراسلنا، ان قوات الاحتلال أغلقت الدوار والذي يؤدي الى الريف الغربي لمحافظة بيت لحم، ومنعت مرور المركبات من كلا الاتجاهين.

الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء ومسكنا وحظيرتين وجدرانا استنادية وسلاسل حجرية

وهدمت قوات الاحتلال منزلا قيد الإنشاء قرب مخيم عقبة جبر جنوب غرب أريحا، تبلغ مساحته 120 مترا، تعود ملكيته للمواطن علي كرشان من أريحا، قرب الشارع المحيط بمخيم عقبة جبر، بحجة عدم الترخيص.

وفي محافظة الخليل، هدمت قوات الاحتلال مسكنا وحظيرتين في قرية الجوايا شرق يطا جنوب المحافظة، وتعود ملكية المسكن المواطن زيدان جبريل النواجعه، والحظيرتين تعود ملكيتهما للمواطنين ممدوح أبو طبيخ، ومحمود الصاوي ادعيس، واستولت عليهما.

وفي محافظة القدس، هدمت قوات الاحتلال جدارا كبيرا مكونا من قلاع وسلاسل حجرية في منطقة النجمة من عناتا، بمحاذاة شارع الزعيم – عناتا الرئيسي المؤدي إلى مناطق جنوب شرق المحافظة.

وقال رئيس بلدية عناتا طه الرفاعي لـ “وفا”، إن آليات الاحتلال ويحيط الجدار بأراضي ومنشآت تعود ملكيتها لأربعة مواطنين مقدسيين، وهم: محمد غيث، ومحمد حلوة، وأبو عيسى حوامدة، وأم خميس.

الاحتلال يشرعن بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في محافظة رام الله والبيرة

وكشفت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عن شرعنة سلطات الاحتلال بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في محافظة رام الله والبيرة.

وأفاد رئيس الهيئة مؤيد شعبان “بأن سلطات الاحتلال صادقت صبيحة هذا اليوم على المخطط الذي يحمل الرقم 4/2/225، والذي بموجبه سيتم بناء أكثر من 114 وحدة استيطانية جديدة على مساحة تقدر 150 دونما في المنطقة الواقعة شرق رام الله، في البؤرة الاستيطانية غير الشرعية التي أطلق الاحتلال عليها اسم “متسبيه داني”.

وقال شعبان، إن الاحتلال تجنب في السابق الإعلان عن هذا الشرعنة من خلال الإعلان عنها كتوسعة أو كأحياء في مستوطنات قائمة، لكنه اليوم يقوم بالمصادقة على المخطط التفصيلي لهذه البؤرة، وبالتالي شرعنتها، الأمر الذي يهدد الكثير من أراضي المواطنين في المنطقة وتحديداً في قرية دير دبوان في محافظة رام الله.

وحذر شعبان من نية المستوطنين إقامة مجموعة من البؤر الجديدة، وتحديدا في الأيام القليلة المقبلة، كما تم الإعلان عنه مسبقا من قبل منظمة “نحلاه” المتطرفة.

ودعا إلى أخذ الحيطة والحذر في المناطق التي ينشط فيها المستوطنين، ومن ثم تبليغ الهيئة عن أي نشاط لهم وتحفيز المواطنين على التصدي لهم، وإفشال مخططهم.

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويستولون على صهريج مياه بالأغوار الشمالية

اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، واستمعوا لشروحات مزورة حول “هيكلهم”.

ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات المستوطنين يوميا على فترتين صباحية ومسائية، باستثناء يومي الجمعة والسبت، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

كما اقتحم مستوطن مسجدا في مدينة القدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن مستوطنا اقتحم مسجد “سعد وسعيد” في شارع نابلس بالقدس المحتلة، وأدى طقوسًا تلمودية.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، استولى “مجلس المستوطنات على صهريج لنقل المياه، تعود ملكيته لرافع أبو عامر، أثناء نقله لمياه ري المواشي في سهل أم القبا بالأغوار الشمالية.

ويشار إلى أن المستوطنين يمدون خطوط مياه، ويضعون خزانات مياه في السهل الزراعي، في المقابل يمنع الاحتلال، بكل مؤسساته، المياه عن الفلسطينيين ومواشيهم.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال و”مجلس المستوطنات” قرية عاطوف جنوب شرق طوباس، وشرعت بتصوير مساكن المواطنين في الجهة الشرقية من القرية.

يذكر أن مجلس المستوطنات صعد في الآونة الأخيرة من انتهاكاته في مناطق الأغوار الشمالية، والتي تتمثل بتصوير المنشآت والإخطار بهدمها، والاستيلاء على معدات ومركبات، حيث تشهد المنطقة منذ أكثر من عام توسعا لنفوذ مجلس المستوطنات ودوره.

ــــ

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى