شؤون محلية

وزير الداخلية يترأس وفد فلسطين باجتماعات لجنة مناهضة التعذيب الأممية

شعاع نيوز: ترأس وزير الداخلية اللواء زياد هب الريح وفد فلسطين المشارك في اجتماعات لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة، والمعنية بمناقشة التقرير الوطني لدولة فلسطين المتعلق بتنفيذ التزاماتها الخاصة باتفاقية مناهضـــة التعـــذيب.

أكد الوزير هب الريح أن النظام السياسي لدولة فلسطين نظام ديمقراطي تعددي، يحمي الحريات ويضمن حقوق الإنسان ويطبق العدالة بين كافة مواطنيه، مبينا أهمية الانضمام للاتـفاقيات الدولـية الأساس لـحقوق الإنـسان ومنها الاتفاقــية الدولية لمناهـضة التعذيب، والانضمام إلى الـبروتوكول الاختياري للاتفاقية، تـنفيذا للالتزامات الواردة في المرجـعيات الدستوريـة.

وأضاف وزير الداخلية: “إن الحكومة الفلسطينية وبحكم عملها كجهة إشراف مدني على قطاعات الدولة بما فيها قطاع الأمن وإنفاذ القانون، تعمل بشكل مستمر على وضع الخطط والبرامج اللازمة لبناء مختلف القدرات ومعالجة التحديات أو الثغرات التي تواجه عملها وتؤثر على قدرتها في توفير الخدمات المدنية والأمنية لمواطنيها”.

وأعرب الوزير عن تقديره لدور اللجنة، مشدداً على أهمية عقد هذه الجلسة باعتبارها منبراً للحوار للاستفادة من مختلف التجارب والاستماع للملاحظات والتوجيهات بصورة تساهم في تحسين وتطوير الأداء.

وضم الوفد الفلسطيني أعضاء مــن جهات الاخـتصاص في وزارة الـداخلية، مجــلس الـقضاء الأعـلى، النيابـة العامة، هـيئة قـضاء قوى الأمن، الخارجــية وشـؤون المغتربــين، العدل، التنمية الاجتماعية، ووزارة الصحة.

تتألّف لجنة مناهضة التعذيب من 10 خبراء مستقلّين يرصدون تنفيذ اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة من قبل الدول الأطراف.

وتسعى لجنة مناهضة التعذيب إلى مساءلة الدول عن انتهاكات حقوق الإنسان، والتحقيق بشكل منهجي في التقارير التي تفيد بوقوع تعذيب بهدف القضاء على هذه الجريمة ومنعها.


اقرأ\ي أيضاً| وزير الداخلية الفلسطيني يلتقي نظيره الأردني ويبحثان التعاون المشترك

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى