شؤون محلية

القدس: الاحتلال يخطر بهدم خيام ومنشآت في تجمع أبو النوار

شعاع نيوز: أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عددا من المواطنين القاطنين في تجمع أبو النوار البدوي شرق القدس المحتلة بإخلاء مساكنهم وخيامهم ومنشآتهم أو هدمها.

وقال الناشط أبو عماد الجهالين، إن سلطات الاحتلال سلمت عددا من المواطنين من تجمع أبو النوار إخطارات بهدم منازلهم خلال أسبوعين من تاريخه، وإلا ستنفذ عمليات هدم واسعة بحق التجمع.

يذكر أن أرض التجمع الذي يقطنه البدو مملوكة بالكامل مسجلة في “الطابو” لأهل بلدة عناتا المجاورة، ويقطن هذا التجمع حوالي 181 شخصا أكثر من نصفهم من الأطفال.

كما يسعى الاحتلال منذ سنوات إلى تفريغ منطقة برية القدس الشرقية من التجمعات البدوية، وذلك من أجل إفساح المجال للتمدد الاستيطاني ونشر المستوطنات في المنطقة، لتصبح المنطقة الشرقية للضفة الغربية منطقة استيطانية بالكامل.


إقرأ/ي المزيد| مستوطنون يواصلون محاولات إقامة بؤر استيطانية في الضفة


من جهة ثانية اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الخميس، بلدة بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية السامة والصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط تجاه المواطنين، وانتشرت في محيط منزل عائلة سرحان بالبلدة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال استولت على مجموعة من كاميرات المراقبة قبل انسحابها من القرية.


إقرأ/ي المزيد| “هيئة الأسرى”: الإهمال الطبي سياسة إسرائيلية ممنهجة تفتك بالأسرى


وفي نابلس استولت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، على معدات من داخل الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، ان قوات الاحتلال اقتحمت الموقع الأثري واستولت على معدات خلال عملية تنظيف الموقع ومنع طواقم البلدة من استكمال العمل في المنطقة.

وأضاف إن قوات الاحتلال سلمت إخطارا يقضي منع العمل في الموقع الأثري بحجة أنها مناطق مصنفة “ج”.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى