شؤون محلية

فتوح يدين جريمة الاحتلال بنابلس ويطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا

شعاع نيوز: أدان رئيس المجلس الوطني روحي فتوح، جريمة الاغتيال التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس صباح اليوم الأحد، والتي اسفرت عن ارتقاء شهيدين وتدمير عدد من البيوت والممتلكات.

وحمل فتوح في بيان صحفي، الاحتلال وحكومته العنصرية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء وتبعاتها، مؤكدا أن سياسة الاعدامات والاغتيالات بدم بارد لأبناء شعبنا محاولة إسرائيلية فاشلة لكسر إرادة شعبنا وصموده والمقاومة الشعبية في فلسطين.

وأضاف: لا خيار أمامنا إلا الصمود والدفاع عن وطننا وكرامتنا ومواجهة الاحتلال العنصري وحكومته الفاشية التي تستخدم القتل والاغتيال للتعبير عن مدى تطرفها وعنصريتها.

وأشاد بصمود أهالي نابلس وجنين وكافة المدن الفلسطينية وقراها ومخيماتها، مؤكدا أنها ستبقى عصية على الانكسار وستواصل صمودها ومقاومتها ضد الاحتلال حتى إفشال أهدافه وجرائمه.

وقال فتوح إن صمت المجتمع الدولي يشجع الاحتلال على مواصلة ارتكاب جرائمه، داعيا للتدخل الفوري لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.


اقرأ\ي أيضاً| اشتية يحذر من التداعيات الخطيرة لجريمة الاحتلال في نابلس


وأدانت جهات فلسطينية رسمية، صباح اليوم الأحد، جريمة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس والتي أدت لاستشهاد الشابين محمد عزيزي، وعبد الرحمن صبح.

وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين”، إن تلك الجرائم لن تقهر شعبنا، ولن تفتت من عزيمته، وأن استمرار عدوان الاحتلال على شعبنا ليس غريبًا على حكومات الاحتلال، وأن المنطقة ستبقى في دوامة العنف حتى إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل.

من جانبه، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدة له نشرها عبر حسابه على “تويتر”، “جريمة اخرى ترتكبها قوات الاحتلال في البلدة القديمة من مدينة نابلس وسقوط شهداء وجرحى وتدمير بيوت وحرق ممتلكات”.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى