شؤون اسرائيلية

ضباط في جيش الاحتلال: القوات البرية غير مستعدة للمواجهة القادمة

شعاع نيوز: نشرت صحيفة “إسرائيل اليوم” تقريرا عن استعدادات القوات البرية لجيش الاحتلال للمعركة القادمة سواء على جبهة غزة أم الشمال (حزب الله). معتبرة أن تزايد التهديدات على الجبهة الشمالية، والتقديرات بإمكانية وقوع حرب قريبة واسعة مع حزب الله، يجب أن يثير القلق لدى كل مستوطن في “إسرائيل” بسبب عدم جهوزية القوات البرية لمثل هذه المعركة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجدل الدائر حول استعداد الجيش للحرب ليس جديدا. منذ حرب لبنان الثانية، باستثناء عدد قليل من العمليات المحدودة في غزة، لم يتم استخدام القوات البرية، وكان هناك تدهور مستمر في وضعها ومستوى استعدادها. ورغم أن مسؤولي هيئة الأركان العامة والمستوى السياسي، هما من يحدد ما إذا كان الجيش مستعدا لحرب برية أم لا، إلا أن الإسرائيليين لن يتسامحوا مع أي خسارة قادمة.

وبحسب الصحيفة، تولى رئيس الأركان، أفيف كوخافي، منصبه قبل ثلاث سنوات ونصف، وقد جاء يحمل مجموعة متنوعة من الأفكار المبتكرة. كان الغرض من العديد منها، حتى لو كان بطريقة غير معلن عنها، هو تحسين قدرة القوات البرية على التعامل مع الحرب القادمة.


اقرأ\ي أيضاً| هآرتس: “قواعد سلاح الجو الإسرائيلي ستصاب بشلل كامل بالحرب القادمة”


وتابعت الصحيفة العبرية: “مع ذلك، قبل بضعة أشهر من انتهاء ولاية كوخافي، أجرينا محادثات مع العديد من الضباط، وخاصة ممن هم في الخدمة الدائمة، والذين أكدوا لنا أنه على الرغم من وجود نية للتغيير، إلا أن هناك فجوة كبيرة بين الأفكار والواقع على الأرض. وأوضح الضباط، أنه بتوجيه من كوخافي تم إنشاء العديد من المقار في جيش الاحتلال الإسرائيلي في السنوات الأخيرة، وتم تعزيز المقر بشكل غير متناسب على حساب النهاية العملياتية، التي تعاني من مشاكل خطيرة. لكن من الواضح أن هيئة الأركان ترفض هذه الادعاءات والمزاعم على اعتبار أنه لا يمكن رؤية الصورة الكاملة في الوقت الحالي، معتبرة أنها قامت بجلب قدرات مبتكرة ومتقدمة إلى ساحة المعركة”.

المصدر: الحدث

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى