شؤون محلية

الأحمد: لا حل أمامنا الا الاستمرار بالمقاومة الشعبية والعمل الدبلوماسي

شعاع نيوز: قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، إن “الآوان قد آن لتنفيذ ما قررناه”.

وأضاف في حديث للإذاعة الرسمية: “بايدن يقول إنه مع حل الدولتين لكن إقامة دولة فلسطينية بعيدة الأفق، ولكن العالم يقول عكس ما يقوله بايد بأن الاستيطان سيدمر حل الدولتين”.

وتابع: “اسرائيل تواصل سياسة التوسع الاستيطاني وهدم البيوت ومصادر الاراضي، وكل يوم يقومون بالاعلان عن مئات وآلاف الوحدات الاستيطانية لانهم لا يريدون سلام ولا تطبيق قرارات الشرعية الدولية، والولايات الأمريكية المتحدة تشكل لهم غطاء”.

وقال: “حتى القرارات الدولية التي شاركت امريكا في صياغتها وهي تتحمل مسؤولية اولى عن إقرارها، يتنكروا لها ويضعوا اسرائيل فوق القانون الدولي، فلا حل أمامنا الا الاستمرار بالمقاومة الشعبية والعمل الدبلوماسي وطرق ابواب كل المنظمات الاقليمية والدولية لمحاسبة قادة إسرائيل على الجرائم التي يرتكبوها”.

وأضاف: “منذ أن تقرر اجراء الانتخابات الإسرائيلية مجدداً لاحظوا كم شهيد ارتقى، آخر ذلك شهداء نابلس”.

وعن زيارة الرئيس الأخيرة لفرنسا، قال الأحمد: “قام الرئيس بزيارة لفرنسا وتعتبر فرنسا دولة مركزية بالاتحاد الاوروبي، والهدف الأساسي من الجولة هي حث تلك الدول على الاعتراف بالدولة الفلسطينية، فهم يؤمنون بحل الدولتين وضد الاستيطان فلماذا لا يعترفون بالدولة الفلسطينية”.

وأشار إلى أن قمة جدة التي شارك بها بايدن، كانت ناجحة جداً لأن الدول العربية ركزوا بان قضية فلسطين هي القضية الأولى المركزية.

وأضاف: “نستعد للقمة العربية في تشرين ثاني القادم بالجزائر ونسعى أن نعيد ما جرى بقمة جدة، بالقمة العربية بكامل أعضائها. ونسعى أيضا لتعزيز وحدة الصف الفلسطيني وإزالة الاختلافات حتى نفتح الباب امام حوار وطني شامل”.

وعما جرى بجلسة مجلس الأمن والهجوم الاسرائيلي من قبل مندوبها لمجلس الامن على الرئيس عباس، قال الاحمد: “لأن سياسته ومواقفه تزعجهم لذلك يشنوا حملات متواصلة ضده وضد القيادة الفلسطينية بكاملها”.


اقرأ\ي أيضاً| رياض منصور : حان الوقت لأن يقوم المجتمع الدولي بتحديد خطوات لتحقيق السلام العادل والشامل

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى