شؤون محلية

تحذيرات من استشهاده.. المعتقل عواودة يواصل إضرابه عن الطعام

شعاع نيوز: يواصل المعتقل خليل عواودة إضرابه المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداريّ، ويرفض الاحتلال حتّى اليوم الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداريّ.

ويدخل عواودة (40 عامًا) من سكان بلدة إذنا قضاء الخليل، يومه ال 141 في الإضراب، حيث كان أضرب لمدة 111 يومًا، وعلق إضرابه أسبوعًا فقط وعاد للإضراب بعد تنصل إدارة السجن في إيجاد حل لقضيته وتجديد الاتقال الإداري له لمدة 4 أشهر، وهو التجديد الثاني له.

وأعلن العشرات من الأسرى دخولهم في إضراب تضامنًا مع الأسير عواودة.

وأكد نادي الأسير في بيان له، أن الأسير عواودة يواجه الموت، في ظل ظروف صحية صعبة تتفاقم مع مرور الوقت.

وكان الأسير رائد ريان قد أعلن أمس تعليق إضرابه بعد التوصل لاتفاق يقضي بعدم تجديد الاعتقال الإداري له، ولذلك بعد 113 يومًا من الإضراب.


اقرأ\ي أيضاً| عشرات الأسرى يتضامنون مع الأسيرين ريان وعواودة المضربان عن الطعام


يشار إلى أنه يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 682 أسيرا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار.

وتتذرع سلطات الاحتلال وإدارات السجون، بأن الأسرى الإداريين لهم ملفات سرية لا يمكن الكشف عنها مطلقا، فلا يعرف الأسير مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه.

وغالبا ما يتعرض الأسير الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو ثمانية، وقد تصل أحيانا إلى سنة كاملة.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى