شؤون محلية

وقفات في عدة محافظات تنديداً باعتقال محافظ القدس عدنان غيث

شعاع نيوز: شارك ممثلون عن الفعاليات والمؤسسات الوطنية في العديد من محافظات الضفة الغربية، اليوم الأربعاء، في وقفات احتجاجية تنديدا باعتقال الاحتلال، عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، محافظ القدس عدنان غيث.

ففي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، نظمت وقفة احتجاجية على اعتقال المحافظ غيث، رفع المشاركون فيها شعارات منددة باعتقال غيث، وطالبت بالإفراج عنه.

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي: “الشعب الفلسطيني بكل مكوناته، يقف مع المحافظ غيث، ونحن نقدر إرادتك في وجه الاحتلال المتغطرس، ونقدر انتماءك الوطني لوطنك فلسطين ولقضيتك”.

وأشار العاصي الى أن الاحتلال يستهدف غيث، لأنه مقدسي، ولأنه فلسطيني.

وأضاف مخاطبا غيث: “إنك تمثل الرئيس في القدس، ولهذا فإن الاحتلال يحاول منعك عن وطنك، من خلال اعتقالك المتكرر، لكنهم لن ينالوا من إرادتك”.

بدوره قال أمين سر حركة “فتح” في طوباس، محمود صوافطة: “محافظة طوباس خرجت اليوم لتوجه رسالة أننا لم نترك أهلنا في القدس وحدهم، وأننا نقف بكل قوة في وجه ما يجري مع المحافظ غيث”.

ونوّه صوافطة إلى أن السلام يبدأ من القدس، وكذلك الحرب تبدأ منها، وأن الاحتلال يسعى جاهدا إلى فرض أمر واقع جديد على الفلسطينيين في القدس.

وفي السياق، قال رئيس بلدية طوباس حسام دراغمة: “إن اعتقال المحافظ غيث، هو استمرار لمسلسل جرائم الاحتلال في القدس، لكننا كشعب فلسطيني نقف صفا واحدا حتى دحر الاحتلال، وأن كل ممارسات الاحتلال التي تستهدف شعبنا ورموزنا الوطنية، لن تثني إرادتنا”.


اقرأ\ي أيضاً| الاحتلال يعتقل المحافظ غيث ويقتحم “نادي هلال القدس”


وفي محافظة قلقيلية، نظمت صباح اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية مماثلة على انتهاكات واعتداءات الاحتلال المتواصلة في القدس والاعتقال المتكرر لمحافظها عدنان غيث.

وحمل المشاركون شعارات تندد باعتقال المحافظ غيث وتدعو لإطلاق سراحه، وشعارات اخرى تندد بالاستيطان وبممارسات قوات الاحتلال.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة خلال كلمه له في الوقفة، إن الاحتلال يتعمد بين الفينة والأخرى اعتقال المحافظ غيث وهي اداة يهدف من خلالها الى ردع المقدسيين عن النضال والثبات بأرضهم، غير أن ذلك لن يثنيهم عن مواصلة المقاومة لحماية القدس والأقصى.

وطالب رواجبة بضرورة الوقوف والتوحد يدا بيد لوقف الانتهاكات الممارسة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وفي اريحا، أكد المحافظ جهاد أبو العسل، خلال وقفة احتجاجية رفضا لسياسية الاعتقال والاقتحامات واعتقال محافظ القدس عدنان غيث من قبل سلطات الاحتلال، ان ممارسات الاحتلال وسياسة الاعتقال والقتل والتدمير واستهداف قادة ومناضلي الشعب الفلسطيني لن ثني او تنال من عزيمة واصرار الشعب الفلسطيني وقيادته التاريخية، بل تزيدنا صلابة وتمسكا بحقوقنا التاريخية وثوابتنا الوطنية.

وقال ابو العسل، إن الاحتلال يستهدف محافظ القدس ورجالات القدس الشريف لرمزية ما يمثلون لعاصمة الدولة الفلسطينية، وان الثورة الفلسطينية وحركة فتح ومؤسسيها كانوا على الدوام في مقدمة الصفوف وكلنا مشاريع شهادة وعلى استعداد دائم للأسر او الجرح دفاعا عن المشروع الوطني والحقوق الوطنية الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وطالب المحافظ المؤسسات القانونية والحقوقية والانسانية التدخل والضغط على الاحتلال لوقف سياسية الاعتقالات والهدم والاقتحامات الهمجية.

وشارك في الوقفة التضامنية مع المحافظ عدنان غيث، رئيس بلدية أريحا عبد الكريم سدر، ورؤساء المجالس المحلية والبلدية والقروية بالمحافظة ومدراء الدوائر الأمنية والشرطية والمدنية بالمحافظة.

وفي بيت لحم، شارك العشرات من موظفي وعاملي محافظة بيت لحم، في وقفة اسناد ودعم لمحافظ القدس عدنان غيث المعتقل لدى سلطات الاحتلال.

ونظمت الوقفة امام مقر محافظة بيت لحم، بدعوة منها، رفع المشاركون فيها يافطات وشعارات تدعو الى وقف الانتهاكات بحق القدس ومواطنيها.

وقال محافظ بيت لحم كامل حميد، إن اعتقال محافظ القدس بهذه الطريقة الوحشية هو اعلان حرب على السلطة الوطنية وتقويض عملها وخاصة في القدس باعتبارها العنوان الوطني والهدف الأساسي لقيام السلطة الفلسطينية من اجل ان تكون القدس عاصمتها، بالتالي عندما يضرب المشروع الوطني في القدس لا قيمة لاي مشروع في أي بقعة أخرى من دونها.

وأضاف “اننا نقول للاحتلال عليه احترام المواطنين وحرية الحركة والعمل وشرعية السلطة الفلسطينية في القدس وكل المناطق حيثما يوجد مواطن فلسطيني واحد في حدود 1967 وهذا أساس القضية الفلسطينية ومشروعنا الوطني، وعليه نحذر مما يجري من عملية القرصنة وهذا ناقوس خطير يدق في كل الاتجاهات”.

واكد ان على سلطات الاحتلال الافراج عن محافظ القدس مع السماح للقيادات الفلسطينية حرية التنقل والحركة حسب الاتفاقيات المبرمة.

وأعرب المنسق العام للقوى الوطنية في محافظة بيت لحم، الجعفري، عن استيائه لما يقوم به الاحتلال بحق الانسان الفلسطيني في القدس مع تأكيده على المجتمع الدولي التدخل لوقف سياسة الاحتلال التعسفية، مع أهمية حرية الحركة والتنقل للسكان.

وقال الجعفري إن ما يقوم به الاحتلال بحق محافظ القدس خارج عن كل المواثيق والقوانين الدولية، مؤكدا ان مثل هذه الانتهاكات لن تقف حائلا امام مواصلة المشروع الوطني وإبقاء القدس ضمن الرؤية الفلسطينية بانها العاصمة ولا بديل ولا تنازل عنها.

وفي جنين نظمت المحافظة، اليوم، وقفة تنديد باعتقال الاحتلال للمناضل عدنان عيث محافظ محافظة القدس.

وشارك في الوقفة التي نظمت بميدان الشهيد أبو عمار امام المحافظة، ورفع فيها المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور غيث، بمشاركة مدير جهاز المخابرات العامة العميد احمد أبو حديد، ومفتي المحافظة محمد أبو الرب، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والقوى الوطنية والفعاليات الشعبية وكادر المحافظة، مؤكدين رفضهم لسياسة الاحتلال بحق محافظ القدس.

وقال محافظ جنين اكرم الرجوب، إن هذه الوقفة جاءت رفضا واستنكارا لكافة إجراءات الاحتلال بحق المحافظ غيث وسياسته التعسفية للمدينة المقدسة وانتهاك سيادتها الفلسطينية. وأضاف سيبقى غيث متجذرا في القدس مع أهلها المرابطين مدافعين عن الوجود الفلسطيني، وهم رمز نضالنا وكفاحنا ولن نفرط بالقدس بعبقها التاريخي الحضاري والديني والهوية الوطنية، مؤكدا أن السياسة العنصرية التي ينتهجها الاحتلال ضد المناضل غيث لن تنال من عزيمته وصمود شعبنا الذي سيبقى الحصن المنيع لحماية القدس ومقدساتها.

وأضاف الرجوب أن وقفتنا هي دعم لمواقف الرئيس “أبو مازن” وللحفاظ على كينونة القدس وسيادتها العربية الفلسطينية، وضد كل ممارسات الاحتلال.

وندد مفتي المحافظة الشيخ محمد أبو الرب بسياسة الاحتلال المستمرة ضد المحافظ غيث، داعيا إلى الدفاع عن عروبة القدس ومقدساتها الدينية وشد الرحال إليها وإسناد أهلها المرابطين .

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى