شؤون محليةمثبت في الرئيسية

الرئيس يجدد رفض فلسطين القاطع لتهجير الفلسطينيين ويشدد على أنه لا حل أمني أو عسكري لقطاع غزة

استقبل رئيس لاتفيا

شعاع نيوز:  استقبل الرئيس  محمود عباس، اليوم الإثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس دولة لاتفيا إدغارز رينكيفيتش.

وأطلع الرئيس، الرئيس الضيف، على آخر التطورات في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة في قطاع غزة، مؤكدا ضرورة الوقف الفوري لعدوان الاحتلال الشامل على شعبنا في غزة والضفة، وجرائم الإبادة الجماعية، وتسريع إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وكذلك وقف اعتداءات قوات الاحتلال والمستعمرين الإرهابيين في الضفة الغربية، مشددا على ضرورة الإفراج عن الأموال الفلسطينية التي تحتجزها حكومة الاحتلال.

وجدد الرئيس رفض دولة فلسطين القاطع لتهجير الفلسطينيين من قطاع غزة أو من الضفة، بما فيها القدس.

وشدد سيادته على أنه لا حل أمني أو عسكري لقطاع غزة، وأن غزة هي جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية، ولا يمكن القبول أو التعامل مع مخططات سلطات الاحتلال في فصل القطاع عن الضفة والقدس أو إعادة احتلاله، أو اقتطاع أي جزء منه.

وأكد الرئيس أن الأمن والسلام يتحققان من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، بعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار سيادته إلى ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى