شؤون اسرائيلية

سلطات الاحتلال تهدم منزلاً في الطيرة بأراضي عام الـ48

شعاع نيوز: هدمت آليات وجرافات سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، منزلا مكونا من طابقين بمدينة الطيرة في أراضي عام 1948، بذريعة البناء دون ترخيص.

وبحسب موقع عرب48، يعود البيت للمواطن سامر تيتي، وقد هدمته سلطات الاحتلال الإسرائيلية بذريعة البناء دون ترخيص على أرض “زراعية”، بسبب أزمة السكن، كما ذكر أقارب للعائلة.

وأفاد شهود عيان، بأن عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلية فرضت طوقا على المنطقة الغربية في الطيرة، ومنعت الأهالي من الاقتراب من الحي، فيما هدمت الآليات المنزل، الذي لم يكن مأهولا بالسكان، وهذه المرة الثانية التي يتم هدم منزل يعود لعائلة تيتي خلال عامين.

وعلى صعيد آخر، شهدت البلدات الفلسطينية تصعيدا في هدم المنازل، والمحال التجارية، والورش الصناعية، بذريعة عدم الترخيص، كما حصل في عين ماهل، ويافا، وشفا عمرو، وقلنسوة، وكفر ياسيف، وعرعرة، وأم الفحم، واللد، ويافا، وسخنين، وحرفيش، وبلدات بالنقب، وغيرها.

كما تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلية في الآونة الأخيرة التضييق على المواطنين في الداخل، خصوصا في منطقة النقب، وذلك من خلال حملات مداهمة بشكل شبه يومي، تستهدف الاستيلاء على الأراضي، وتجريف المحاصيل الزراعية، وهدم المنازل.


اقرأ\ي أيضاً| الاحتلال يهدم منشآت زراعية وسكنية شرق يطا


وفي سياق متصل، وثّق مركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية في تقرير ميداني، ما نفذته قوات الاحتلال من عمليات هدم في العام 2021، في دليل على تصاعد سياسة الهدم الممنهجة ضد المواطنين وممتلكاتهم.

وأكد التقرير، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت حوالي 1,032 مسكناً ومنشأة، منها 361 مسكناً، أدى ذلك إلى تشريد 1834 فرداً، منهم 954 طفلاً.

كذلك، تم توثيق هدم 671 منشأة مختلفة (زراعية، تجارية، مؤسساتية، خدماتية، ترفيهية، دينية) كان ينتفع منها 5455 فرداً منهم 2600 طفلاً، و1800 من الإناث.

وأكثر المنشآت استهدافاً بالهدم، كانت منشآت الأغنام حيث تم هدم 216 بركساً كانت تأوي أكثر من 16,400 رأساً من الأغنام، كذلك الآبار الزراعية حيث تم هدم 93 بئراً أو خزاناً للمياه كانت مصدراً لري 1800 دونماً.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى