شؤون محلية

محامي الأسير أحمد مناصرة: نحن أمام 3 مسارات قانونية

شعاع نيوز: أكد المحامي خالد زبارقة من طاقم الدفاع عن الأسير أحمد مناصرة على أن جلسة النظر في ملف مناصرة تضمنت فقط النقاش حول تصنيف ملفه ضمن “قانون الإرهاب” فقط.

وقال المحامي خالد زبارقة إن طاقم الدفاع عن الأسير أحمد مناصرة أمام 3 مسارات قانونية وهي إخراجه من العزل الإنفرادي والمسار الثاني هو تصنيف ملف مناصرة ضمن “قانون الإرهاب” والمسار الثالث هو انتظار الإفراج عن أحمد نتيجة تدهور حالته النفسية والصحية.

وزار المحامي خالد زبارقة الأسير مناصرة في مشفى سجن الرملة الخميس بعد نقله بشكل عاجل بسبب تدهور طرأ على حالته النفسية، حيث أرسل طاقم الدفاع رسالة مستعجلة لمصلحة السجون للمطالبة بالإفراج عن مناصرة بشكل فوري بسبب انتكاس حالته النفسية.


اقرأ\ي أيضاً| اليوم.. لجنة إسرائيليّة خاصة تنظر في قضية الأسير أحمد مناصرة


وأكد زبارقة على أن طاقم الدفاع أمام حالة إنسانية لا تحتمل المماطلة والتأجيلات وتحتاج للإفراج عنها بشكل فوري، متابعًا، “هناك ظلم وتمييز عنصري ضد أحمد يكشف عن الوجه القبيح للسياسات العنصرية الموجودة في إسرائيل”.

وزار المحامي خالد زبارقة الأسير مناصرة يوم الخميس حيث أكد على أن آثار جراح ظهرت على طول ذراع مناصرة وأنه لم يتواصل معه كلاميًا أو بصريًا.

وأضاف أنه بحسب استشارة الطاقم النفسي الذي يتابع الحالة النفسية للأسير مناصـــرة مع طاقم الدفاع فإن الأمر مقلق وخطير جدًا على صحة وسلامة أحمد النفسية إذا استمر مكوثه بسجون الاحتلال.

وأطلقت، مؤخرا، حملة للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير مناصرة بعنوان#FreeAhmadManasra، #الحرية_لأحمد_مناصرة، وفق نادي الأسير الفلسطيني.

وأدانت محكمة الاحتلال مناصرة عام 2016 بتنفيذ عملية في مستوطنة “بسغات زئيف” عام 2015 مع ابن عمه الشهيد حسن مناصرة. يومها، أطلق جنود الاحتلال النار على أحمد وحسن (13 عاما).

وولد الأسير مناصرة يوم 22 كانون الثاني/ يناير 2002، في القدس، وهو واحد من بين عائلة تتكون من عشرة أفرد، له شقيقان وهو أكبر الذكور في عائلته، إضافة إلى خمس شقيقات.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى