شؤون اسرائيلية

مرشحان لخلافة كوخافي في رئاسة أركان جيش الاحتلال

شعاع نيوز: أعلن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بني غانتس، اليوم الأحد، عن تقليص قائمة المرشحين لمنصب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي المقبل.

وأوضح صحيفة “معاريف” أنه تم اتخاذ القرار بعد الانتهاء من جولة من المقابلات مع المرشحين الثلاثة لهذا المنصب، والآن المرشحان الأخيران هما اللواء إيال زامير واللواء هرتسلي هاليفي.

وأشارت إلى أن غانتس سيبدأ هذا الأسبوع بالتشاور مع وزراء الجيش ورئيس الأركان السابق، بهدف دفع عملية الاختيار إلى الأمام.

ومن المتوقع أن تنتهي ولاية رئيس الأركان الحالي أفيف كوخافي في 16 يناير 2023، ويشغل حاليا هرتسلي هاليفي منصب نائب رئيس الأركان أما اللواء إيال زمير هو نائب رئيس الأركان المنتهية ولايته.


اقرأ\ي أيضاً| أزمة بين غانتس وكوخافي حول رئاسة الأركان


المرشح الأول الجنرال هرتسي هليفي 45 عاماً

يشغل حالياً منصب نائب رئيس الأركان، وسبق له أن شغل مناصب عديدة، أبرزها رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية “أمان”، وقائد سرب استطلاع الأركان العامة، وقائد القيادة الجنوبية، وقائد القوات المسلحة، وقائد الكلية العسكرية للقيادة والأركان، وقائد فرقة الجليل.

المرشح الثاني الجنرال إيال زمير ٥٦ عاماً

شغل سابقاً منصب قائد القيادة الجنوبية، والسكرتير العسكري لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ويعدّ صاحب المبادرة في تحويل إدارة القوات البرية من الإطار الكلاسيكي إلى الإطار الرقمي، وهي منظومة تبلغ كلفتها مليار دولار، تربط بين الدبابات وجنود المشاة والقيادة العسكرية عبر أنظمة تكنولوجية متطورة، تؤدّي إلى رفع المستوى القتالي في الميدان. وقد دخل إصدار جديد من هذا النظام في عام 2017، واستخدمه جيش الاحتلال في الضفة.

تصفه وسائل الإعلام العبرية بأنّه “صاحب خبرة قيادية واسعة” في الضفة الغربية والجبهة الشمالية، وقد تنقّل في مواقعه العسكرية القتالية من لواء “المظليين” إلى “جولاني”، حتى وصل إلى قيادة المنطقة الجنوبية بعد انتهاء حرب غزة في 2014، وهو من الداعين إلى فكرة إقامة “الجدار تحت الأرض” شرق قطاع غزة، وأنشأ وحدة عسكرية خاصة للكشف عن الأنفاق والعثور عليها.

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى