شؤون محلية

للإفراج عن الأسير مناصرة.. عريضة عالمية تقارب النصف مليون توقيع

شعاع نيوز: تجاوز عدد الموقعين على عريضة تطالب إسرائيل الافراج عن الأسير أحمد مناصرة دون قيد أو شرط، عبر موقع “change.org” العالمي (المتخصص في نشر العرائض في أبرز الملفات الدولية)، 430 ألف توقيع.

يأتي ذلك مع استمرار اعتقال سلطات الاحتلال الاسرائيلي للأسير الفلسطيني أحمد مناصرة ومطالبة منظمات دولية بالإفراج الفوري عنه.

كما طالبت اللجنة الفلسطينية العالمية للصحة العقلية من جميع الزملاء الدوليين في مجال الصحة النفسية وجميع الاشخاص ذوي النوايا الحسنة التوقيع للمطالبة بالإفراج عن الشاب الفلسطيني أحمد مناصره ليعود الى عائلته بعد 6 سنوات من الإساءة المنهجية العميقة في أحد السجون الإسرائيلية، حسبما ذكرت اللجنة عبر الموقع مطالبة أيضا بالاتصال مع الكونغرس الاميركي فورا لحثهم على العمل للإفراج عن مناصره.

ويسعى القائمون على الحملة تحت وسم #FreeAhmadManasra الى جمع ما يزيد على 500 ألف توقيع لتصبح العريضة من أكثر العرائض الموقعة عبر موقع “change”.

وفي السياق ذاته نددت شبكة الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة بقرار محكمة الاحتلال تأجيل جلسة الاستماع في الحبس الانفرادي لمناصره حتى الـ 16 من الشهر المقبل، مما يعني انه سيدخل شهره الثامن في الحبس الانفرادي وهو يعاني من ظروف نفسية غاية في الصعوبة.


اقرأ\ي أيضاً| محكمة الاحتلال ترفض الإفراج المبكر عن الأسير أحمد مناصرة


واعتقل مناصرة عام 2015، وحكم بالسجن الفعلي لمدة 9 سنوات ونصف، بتهمة “محاولة قتل”، ويعاني من اضطرابات نفسية بدأت بالظهور عليه منذ عدة أشهر، لتعرضه للضرب المبرح خلال الاعتقال مما تسبب له بكسر لجمجمته، أدى الى ورم دموي داخل الجمجمة، كما تعرض إلى تحقيقات قاسية جسديا ونفسيا “حرمان من النوم والراحة ساعات متواصلة من التحقيق، وكان يبلغ حينها 13 عاماً.

ومنذ اعتقاله تتعمد إدارة السجون عزله عن باقي الأسرى وحرمانه من الزيارة بحجة العقاب، مما جعله يعاني من آلام بالرأس والضيق النفسي، وحرم من العلاج المناسب الكفيل بتخفيف الألم، ومنذ منتصف الشهر الماضي نقل الى مستشفى الرملة بسبب تفاقم الحالة الصحية والنفسية وأعيد نقله أمس الى السجن.

 

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى