شؤون محلية

اشتية يحذر من التداعيات الخطيرة لجريمة الاحتلال في نابلس

شعاع نيوز: أدان رئيس الوزراء محمد اشتية، جريمة الاحتلال البشعة التي ارتكبها في مدينة نابلس فجر اليوم الأحد، وأسفرت عن استشهاد الشابين عبود صبح (29 عاما)، ومحمد العزيزي (22 عاما)، وإصابة ستة آخرين.

وحمل رئيس الوزراء، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة، محذرا من المخاطر الناجمة عن تكرار مثل تلك الجرائم التي ما كان لها أن تقع لولا شعور الجناة بأن بإمكانهم الإفلات من العقاب.

وتقدم اشتية، بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة من ذوي الشهيدين، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.

بدوره، عقب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، صباح اليوم الأحد، على جريمة الاحتلال في مدينة نابلس، التي أسفرت عن استشهاد شابين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها البلدة اللقديمة فجر اليوم.

وقال الشيخ في تغريدة له نشرها عبر حسابه على “تويتر”، “جريمة اخرى ترتكبها قوات الاحتلال في البلدة القديمة من مدينة نابلس وسقوط شهداء وجرحى وتدمير بيوت وحرق ممتلكات”.

وأضاف “ندين بشدة هذه الجريمة ونحمل الاحتلال تداعياتها ونؤكد ان الحماية الدولية لشعبنا هي الكفيلة بوضع حد لهذه الجرائم التي ترتكب بحقه”.

من جانبه، أدان الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، جريمة اغتيال الشابين عبد الرحمن صبح، ومحمد العزيزي في نابلس فجرا، وحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها.

وأكد أبو ردينة في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم الأحد، أن تلك الجرائم لن تقهر شعبنا، ولن تفتت من عزيمته.

وقال الناطق باس الرئاسة: إن “استمرار عدوان الاحتلال على شعبنا ليس غريبا على حكومات الاحتلال، وإن المنطقة ستبقى في دوامة العنف حتى إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل”.


اقرأ\ي أيضاً| “الخارجية”: جرائم الاحتلال لن توفر لإسرائيل هروباً آمناً من استحقاقات السلام

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى