شؤون محلية

إصابات في اعتداء للمستوطنين وجيش الاحتلال في نابلس

شعاع نيوز: أصيب، الليلة، خمسة مواطنين في اعتداء للمستوطنين بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي في قرية تل جنوب غرب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من المستوطنين هاجمت المواطنين خلال تواجدهم بأراضيهم في قرية تل، واستهدفتهم بغاز الفلفل الحار، ما أدى الى إصابة خمسة مواطنين، أحدهم اصيب برضوض عقب الاعتداء عليه بالضرب واحتجازه لساعات من قبل جيش الاحتلال، الذي تدخل لتأمين الحماية للمستوطنين.

وأضاف أن المستوطنين أحرقوا بيتًا متنقلا تعود ملكيته للمواطن محمد أحمد حمدان، فيما استهدفوا مركبة تابعة لمجلس قروي تل، الأمر الذي أدى إلى تحطم نوافذها.

وأكد دغلس أن هناك استهداف جديد لمنطقة “كفرور” الواقعة غرب قرية تل، بهدف توسيع البؤرة الإستيطانية “حفاد جلعاد” المقامة على أراضي المواطنين.


اقرأ/ي أيضاً| اعتداءات للمستوطنين في مسافر يطا


وفي سياق متصل، اعتدى مستوطنون، أمس  الثلاثاء، على المزارعين ورعاة الماشية في خربة اقويويص بمسافر يطا جنوب الخليل.

وقال المزارع جبريل ابو عرام الذي يقطن في خربة اقويويص شرق يطا، ان مستوطني “متسبي يائير” و”سوسيا” المقامتين على أراضي المواطنين شرق يطا، هاجموا بالهراوات المزارعين وشتموهم بألفاظ نابية، وقاموا برعي ماشيتهم في محاصيل القمح والشعير واشتال الزيتون، ما تسبب بخريب المحاصيل، وتكسير أشتال الزيتون.

وأكد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا راتب الجبور، أن المستوطنين المدججين بالسلاح يتبادلون الادوار مع سلطات الاحتلال التي توفر لهم الحماية الكاملة دوما، في تصعيد اعتداءاتهم بحق المواطنين في يطا وقرى وخرب ومسافر جنوب الخليل، من خلال الهجوم على المنازل، والمنشآت، ورعي ماشيتهم في أراضي المواطنين، ومزروعاتهم، وتدمير شبكات الكهرباء، وسرقة مياه الشرب، لاجبار المواطنين على ترك منازلهم وأراضيهم، لصالح التوسع الاستيطاني.

 

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى