شؤون اسرائيلية

هليفي: سنواصل الهجوم والتوغل في غزة بعد انتهاء الهدنة

شعاع نيوز – قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، هرتسي هليفي، إن جيش الاحتلال سيواصل هجومه وتوغله في قطاع غزة المحاصر بعد انتهاء أيام الهدنة المقررة لأربعة أيام وقابلة للتمديد، مدعيا أن ذلك قد يساهم في الإفراج عن مزيد من الأسرى والرهائن الإسرائيليين في قطاع غزة.

وتأتي تصريحات هليفي في ظل المخاوف الإسرائيلية من تأثير الهدنة على تراجع أو تباطؤ تقدم العمليات العسكرية لجيش الاحتلال في غزة، في إطار الحرب التي تشنها إسرائيل على القطاع المحاصر منذ 51 يوما، بسبب تعالي الدعوات إلى تحويل هدنة الأيام الأربعة إلى “وقف دائم لإطلاق النار”.

وفي كلمة ألقاها على جنود في قاعدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، قال هليفي: “بالأمس استكملنا الإجراءات الخاصة بعودة المجموعة الأولى من النساء والأطفال. اليوم، وبعد ساعات قليلة، آمل أن تصل مجموعة ثانية، هذا وقف لإطلاق النار لم يكن ليحدث في هذا الاتفاق لولا الضغوط التي يمارسها الجيش الإسرائيلي بأكمله؛ كل فرد يساهم بدوره في الحرب”.


اقرأ\ي أيضاً| غضب إسرائيلي من تصريحات إسبانيا وبلجيكا واستدعاء متبادل للسفراء


وأضاف “نحن لا ننوي، ولا نريد، ولسنا مستعدين لوقف هذه الجهود قبل أن نعيد جميع المختطفين، لأن كل واحد منهم ملكنا حقًا، ولدينا التزام أخلاقي أسمى بإعادتهم. نحن نستخدم التهدئة للدراسة والتعلم واستخلاص العبر، ولإعداد قدراتنا بشكل أفضل وللاستراحة قليلاً أيضًا”.

وتابع “سنعود فورًا في نهاية وقف إطلاق النار لمهاجمة غزة، والتوغل في غزة، وسنفعل ذلك أيضًا لتفكيك حماس، وأيضًا لتوليد ضغوط كبيرة جدًا لإعادة أكبر عدد ممكن من الرهائن حتى آخر فرد منهم في أسرع وقت ممكن”. وقال “لدينا التزام بالقتال حتى يتمكنوا من العودة والعيش هناك بأمان”.

تابعنا على تلجرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى